Questions/Comments

Please direct all questions, comments and concerns to Nishra_Kooma@Yahoo.com

Sunday, January 11, 2009

التوافق العراقية تعلن اليوم اياد السامرائي مرشحها لرئاسة البرلمان


أياد السامرائي المرشح لرئاسة مجلس النواب العراقي
في وقت ينتظر أن تعلن جبهة التوافق العراقية السنية اليوم عن ترشيح عضو قيادة الحزب الإسلامي أياد السامرائي لرئاسة مجلس النواب، فإن مصادر أبلغت إيلاف أن موافقة المجلس عليه تواجه مشكلتي ازدواج الجنسية الحاصل عليه السامرائي، إضافة إلى المعلومات التي راجت عن سفره إلى طهران قبل أيام للحصول على مباركتها على تولي المنصب... في وقت رشحت كتل أخرى نوابًا عدة للمنصب نفسه. وخلال اجتماع في منزل نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي الليلة الماضية اجرى 27 من نواب جبهة التوافق وبغياب اثنين تصويتًا سريًا لإختيار مرشح (التفاصيل)


مستشار عبد المهدی یعتبر تهجم الصغیر على المالکی ضروریا !
2009-01-11 12:24

الجوار - احمد العصفور :


قال مستشار عادل عبد المهدی نائب رئیس الجمهوریة "سعد جواد قندیل" فی حدیث خاص مع الجوار ان الانتقادات التی وجهها امام جامع براثا جلال الدین الصغیر لرئیس الوزراء نوری المالکی ضروریة و لاضیر بها حسب تعبیره معتبرا ان هذه الحالة تسبب بالضغط على الحکومة و هذا واجب على القیادات و علماء الدین .

و اضاف قندیل ان الحکومة من حقها الرد على مثل هذه التصریحات و ان تقول ان هذه التصریحات سلبیة و لاتعتبر حالة ایجابیة مؤکدا ان هذه التصریحات لاتعتبر تصدعا للعملیة السیاسیة .

قندیل اشار الى اهمیة وجود حالة النقد الایجابی لتقویم العملیة السیاسیة و هذا یتم عبر المنابر الدینیة و خطب صلاة الجمع ایضا .


عبدالعزیز الحکیم فی طهران
عبدالعزیز الحکیم فی طهران
2009-01-11 13:16

احمد البحرانی - الجوار :


علمت الجوار ان زعیم قائمة الائتلاف العراقی و رئیس المجلس الاسلامی الاعلی "عبدالعزیز الحکیم" یقوم حالیا بزیارة غیر رسمیة للعاصمة الایرانیة طهران .

و اکد مصدر موثق ان الهدف الرئیس من الزیارة استکمال العلاج الکیمیایی للحکیم الذی یجری له منذ فترة فی الجمهوریة الاسلامیة .

هذا و کان الکادر المعالج لعبدالعزیز الحکیم ضمن المستقبلین له عند وصوله مطار طهران الدولی.



علاوي من تكريت: حل الجيش وإجتثاث البعث
رئيس الوزراء العراقي الأسبق أياد علاوي


كروكر: العراق قدّم ضمانات بعدم ترحيل ..
مركز تابع لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية في العراق

No comments: